الغشاء الخلوي (cellular membrane)

    الغشاء الخلوي (cellular membrane)
    الغشاء الخلوي (cellular membrane)

    الغشاء الخلوي (cellular membrane)
    و يسمى أيضا بالغشاء البلازمي ، غشاء الخلية أو الغشاء الخلوي. يحيط بالخلية حيث يعمل على فصل السيتوبلازم عن الوسط المحيط به . الغشاء الخلوي نفاذيته اختيارية ، كيف ذلك ؟ حيث يسمح لبعض المواد من خلال خلاله في حين أنه يمنع مواد أخرى وبكميات معينه أيضا . الاغشية الخلوية هي نموذج فسيفسائي مائع (mosaic fluid) من الدهون و البروتينات.
    ما هو النوذج الفسيفسائي المائع ؟ هي حالة تفسر طبيعة المائع للغشاء الخلوي .فمثلا ، هناك مواد في الغشاء البلازمي منها الكربوهيدارات المرتبطة مع البروتينات تقوم بتحديد خصائص الخلية و تساعدها على معرفة الاشارات الكيميائية . حيث ان الكربوهيدرات الموجودة على الغشاء الخلوي للخلايا المقاومة للامراض تساعد على تمييز الخلية الضارة و تهاجمها.
    تعتبر اللايبيدات المفسفرة (phospholipids) المكون الرئيسي للغشاء الخلوي والتي هي عبارة عن جزيئات دهنية تتكون من رأس من مجموعة فوسفات وذيلين من الاحماض الدهنية . تتحرك اللايبيدات المفسفرة (phospholipids) بعدة طرق وهي كالتالي : 
    أ- افقية جانبية (laterally) : تكون الحركة على طول (مستوح سطح) الغشاء الخلوي.
    ب- رأسية (flip-flop-ping) : تكون الحركة من طبقة ليبيدات مفسفرة الى اخرى.
    حركة اللايبيدات المفسفرة (phospholipids)
    حركة اللايبيدات المفسفرة (phospholipids)

    *
    بروتينات الغشاء الخلوي أكبر حجما من الليبيدات وتتحرك بشكل أبطأ.
    *يبقى الغشاء سائلا حيث تنخفض درجة الحرارة حتى تستقر اللايبيدات المفسفرة (phospholipids) في ترتيب معبأ بشكل كبير و يصلب الغشاء (أي يصبح صلبا).
    #تأثير درجة الحرارة على الغشاء الخلوي
    ارتفاع درجة الحرارة يزيد من سيولة الغشاء ، على سبيل المثال عند ارتفاع في درجة الحرارة ، في الاغلب أن يصبح غشاء الخلية أكثر مرونة عن قبل. يحدث هذا عندما تصبح ذيول اللايبيدات المفسفرة أقل صلابة وتسمح بحركة أكثر من البروتينات والجزيئات الأخرى داخل الغشاء ومن خلاله. هذا يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على نفاذية الخلية ، اي انه بالاكان ان يسمح للغشاء بأن يدخل بعض الجزيئات الضارة التي لا يجب دخولها ، بينما في حين أن الحرارة كانت مرتفعه جدا هذا يؤدي الى التدمير التام للغشاء.

    بينما في جهة أخرى ، انخفاض درجة الحرارة تصلب الغشاء ، حيث يمكن أن يكون لانخفاض درجة الحرارة أيضًا تأثير سلبي على الغشاء الخلوي للخلايا. حيث تتحرك ذيول الليبيدات المفسفرة بشكل أقل وتصبح أكثر صلابة عن قبل .، ما يؤدي الى التقليل  من نفاذبة الغشاء حيث أنه يعمل على تقييد (الحد) من دخول جزيئات مهمة مثل الأكسجين O2 والجلوكوز C6H12O6 داخل  الخلية. و أيضا من الممكن أن تعمل درجة الحرارة المنخفضة على إبطاء نمو الخلايا من خلال منع زيادة حجم الخلية. في الحالات القصوى ، بينما في حين الحرارة كانت منخفضة جدا هذا يؤدي الى تجمد السائل في الخلية ، فيعمل على تكوين بلورات تخترق الغشاء التي قد تقتل الخلية.
    #تركيب الغشاء الخلوي :
    1- الليبيدات المفسفرة (phospholipids)
    2- بروتينات الغشاء الخلوي (membrane proteins)
    وتكون على حالتين : 
    أ- بروتين غشائي مدمج (integral protein)
    ب- بروتين غشائي محيطي (peripheral protein)
    بروتينات الغشاء الخلوي (membrane proteins)

    بروتينات الغشاء الخلوي (membrane proteins)


    3- الكربوهيدرات (carbohydrates) 
    جزء من أجزاء الغشاء الخلوي والتي ترتبط ( بالرابطة التساهمية ) بالبروتينات او الدهون.
    وكما ذكرنا في بداية هذا المقال ما يلي عن الكربوهيدرات في الغشاء الخلوي ان "نموذج الفسيفساء المائع الأغشية هو طبقة ثنائية سائلة للدهون تحتوي على البروتينات العائمة المرتبطة بالكربوهيدرات"
    #نقل المواد عبر الغشاء البلازمي 
    يتم نقل المواد عبر الغشاء بعدة طرق ألا و هي :
    1- النقل السلبي (passive transport) ويتم بطريقتين :
    أ-الإنتشار البسيط (simple diffusion) : انتقال جزيئات المادة ذات االتركيز العالي إلى المنطقة ذات التركيز المنخفض .مثل الاوكسجين O2 وثاني أكسيد الكربون CO2.
    ب-الخاصية الاسموزية (osmosis diffusion) : عمليـة انتقال جزيئات الماء مـن التركيـز الأقـل إلى الأكثـر تركيزا عبر غشاء شبه منفذ .
    2- النقل النشط أو ما يسمى بالفعال (active transport) : يـتم بواسـطته نقـل الجزيئات الكبيرة مثل السكريات ، والاحماض الامينية والدهنية من الوسط الاقل تركيزا الى إلى الوسـط الأكثـر تركيزا ويتم فيه صرف طاقة ادينوسين ثلاثي الفوسفات ATP
    3- النقل الاختياري (selective transport) : وجـود مسـتقبلات (receptors) على سطح الغشاء الخلوي يسمح بالتعرف على جزيئات المواد حيث يسمح ويمنع المواد من الدخول او الخروج مـن الخلية .
    4-النقل الخلوي (cytotic transport)
    وتكون في حالتين ، الحالة الاولى تسمى الادخال الخلوي (endocytosis) والتي يتم فيها إدخال جزيئات كبيرة Macromolecules الى الخلية ، اما الحالة الثانية تسمى الاخراج الخلوي (exocytosis) التي يتم فيها إخراج السوائل و المواد الصلبة عبر الغشاء الخلوي الى الخارج ، وذلك بتشكيل فجوات او حويصلات تجد فيها هذه المواد المراد نقلها .
    شارك المقال
    Soudi
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المنتدى العالمي .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق

    PopAds.net - The Best Popunder Adnetwork